رئيس البرلمان الألماني يلغي لقاء له بالسيسي في ألمانيا بسبب أحكام الإعدام والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان


مصر / القاهرة | ألمانيا / برلين: 2015/05/19 – 22:22

Unbenannt sisi

احتجاجا على الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في البرلمان الألماني نوربرت لاميرت رئيس ألغت اجتماعا مقررا مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وكان من المقرر اجتماع في أوائل يونيو.

لم يذكر اسمه سيسي

وقال انه لا يرى أي أساس لمحادثة، استدعى لاميرت رئيس الجمهورية. في رسالة الى السفير المصري مبررا لاميرت إلغاء مع التطور الحالي في دولة عربية.

„بدلا من إنهاء طال انتظاره من الانتخابات البرلمانية التي نشهدها منذ شهور لاضطهاد منظم من جماعات المعارضة مع الاعتقالات الجماعية، والإدانات بالسجن لمدد طويلة وعدد لا يصدق من أحكام الإعدام، بما في ذلك رئيس البرلمان السابق الكتاتني“، ويكتب رئيس البرلمان.

وكان قائد الجيش السابق وتأتي بعد سقوط نظام الرئيس الاسلامي محمد مرسي في يوليو 2013 إلى السلطة. وحكم مرسي يوم السبت حتى الموت. كان المستشارة الالمانية انجيلا ميركل السيسي دعا في سبتمبر لفترة ما بعد التخطيط الوقت الانتخابات البرلمانية المصرية.

وقال بعد أن قضت محكمة مصرية قد تأجلت الانتخابات متحدث باسم مارس، تريد الحكومة الاتحادية محادثة مع الرئيس المصري لم مزيد من تأجيل. السبب هو الحالة غير المستقرة في المنطقة. إلا أن الحكومة الألمانية لم تؤكد القادمة زيارة السيسي في ألمانيا مساء الثلاثاء.

Pr/Bundestag المصدر / SE

Advertisements